معرض طرابلس للكتاب : الثقافة بمتناول الجميع . كتب عبد السلام تركماني

تشهد اروقة الرابطة الثقافية في طرابلس حراكا نشطا،يندرج في سياق التحضيرات لاطلاق معرض الكتاب السنوي الثالث والاربعين

،في القاعة الكبرى في معرض رشيد كرامي الدولي ، والذي سيفتح ابوابه امام محبي الثقافة والمطالعة في احتفال خاص سيقام في 12 نيسان القادم برعاية رئيس الحكومة سعد الحريري (وحضوره على الارجح )وحضور سياسي وثقافي واهلي طرابلسي وشمالي ولبناني واسع .
جديد معرض هذا العام ،هو عدد دور النشر والمكتبات والهيئات التربوية الجامعية والثقافية والاعلامية المشاركة فيه والتي بلغت نحو مائة مؤسسة ،اضافة الى باقة متنوعة من النشاطات الثقافية على هامش ايام المعرض الاثني عشر (يختتم في الثالث والعشرين من نيسان )من بينها تواقيع كتب ،ندوات ،محاضرات ، مناظرات ،امسيات شعرية ، تناسب اهتمامات مرتادي المعرض من مختلف الاعمار والشرائح الاجتماعية والعقائد الدينية و المنابت الفكرية و السياسية .
ويتوقع ان يشارك في فعاليات المعرض شخصيات اعلامية وسياسية واقتصادية وفنية من مختلف المناطق اللبنانية .
رئيس الرابطة الثقافية رامز الفري المنشغل بالتحضيرات اللوجستية والتقنية وجه للمناسبة دعوة" لكافة ابناء طرابلس والشمال ولبنان لزيارة معرض الكتاب هذا العام ،هذا المعرض الذي اصبح جزءا من تاريخ المدينة (عمره 43 عاما)ويعتبر تظاهرة ثقافية كبرى تحتضنها الفيحاء كل عام في معرض رشيد كرامي الدولي .
معرضنا ليس للكتاب فقط "يقول الفري " بل مناسبة للقاء بين مختلف اطياف المجتمع وشرائحه ويعكس التنوع السياسي والاجتماعي لمجتمعنا اللبناني والطرابلسي ".
ان لمعرض الكتاب اهمية استثنائية في هذه الظروف، لما له من تاثير مباشر على اقتصاد المدينة ولو لفترة محددة ، حيث يحرص منظموه على ان يكون الفنيون والتقنيون والكادر المواكب لعمل المعرض من ابناء المدينة وان تكون التجهيزات التقنية المواد المستعملة من اسواق طرابلس ، كما ان الرابطة حريصة (وخلافا لما درجت عليه العادة مؤخرا من منظمي المعارض والاحتفالات ،) ان يكون الدخول الى المعرض مجانيا ( اي لا رسم دخول )، وذلك لاتاحة الفرصة لكل شرائح المجتمع للحضور وتقديم اسعار مناسبة للكتب بما يسمح باقتنائها حسب المدخول ، اضافة الى تنظيم زيارات خاصة لطلاب المدارس الى المعرض خلال الصباح لاعطاء الفرصة للطلاب للتعرف على آخر ما طبعته دور النشر او شراء كتب تهم هواياتهم في العلوم والثقافة .
اذا نحن واياكم على موعد قريب مع الكتب والكتاب ، مع الشعر والشعراء ،مع الراي والراي الاخر ،مع الامسيات الادبية والاطلالات الفنية ، مع مهرجان مفتوح للثقافة واربابها ،وابواب مفتوحة للعموم ،الثقافة حق للجميع ويجب ان تكون بمتناولهم . اهلا بكم كبارا وصغارا في رحاب الكتاب ومعرضه .. ايام وامسيات رائعة بانتظاركم .

الرابطة الثقافية في سطور

الرابطة الثقافية هي واحدة من أعرق المؤسسات اللبنانية وأكثرها

حضورًا وفعالية مع مطلع عيد الاستقلال اللبناني في العام 1943 وارتقت سريعًا لتحتل موقعًا متقدمًا في إطار الحياة الثقافية اللبنانية والعربية.
تضم الرابطة الثقافية قرابة ألف عضو يتوزعون على مختلف ميادين العمل والفعالية في لبنان والوطن العربي، ويضج مبناها كل يوم بحضور كثيف وأنشطة متنوعة تتوزع بين قاعات المحاضرات والمؤتمرات والمسرح والمكتبة وقاعات الأنشطة المتخصصة، وتتعاون مع مختلف الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة في لبنان والوطن العربي.
معرض الكتاب السنوي
في أيار 1974 قدمت الرابطة الثقافية أول معرض للكتاب السنوي الذي أصبح بعدها حدثًا سنويًا هامًا في إطار الحياة العامة في طرابلس والشمال، والمعرض تظاهرة ثقافية إجتماعية إقتصادية مميزة يعكس خلاصة وافية للنتاج الحضاري الإنساني في كل الميادين ويتيح فرص اللقاء والتداول حول ما يقدمه من رؤى وأفكار ومواضيع، ويضج بالحيوية من خلال الأنشطة الثقافية المتنوعة المواكبة للمعرض .

 

أرشيف الصور