الخلوة السنوية لكشافة الغد في الرابطة الثقافية

اقامت جمعية كشافة الغد في لبنان خلوتها السنوية في مقر الرابطة الثقافية في طرابلس

تحت عنوان معا يدا بيد من اجل غد اكثر اشراقاً. بداية بالنشيد الوطني اللبناني ثم كلمة ترحيبية من رئيس الرابطة الثقافية الاستاذ رامز الفري الذي اعتبر بان بين الرابطة وكشافة الغد علاقة وطيدة ومشتركة شاكرا لكشافة الغد ورئيسها القائد عواد دعمه ومشاركته الدائمة في انشطة الرابطة معتبرا ان العمل الكشفي هو من اهم النشاطات التي تثقل الشباب والصبايا بالاخلاق الحميدة والروح الرياضية والاندفاع نحو الخير . وقد تخلل اللقاء تقييم عام لمسيرة كشافة الغد منذ تأسيسها بعيدها العاشر بحضور رئيس الجمعية القائد عبد الرزاق عواد والمفوض العام المهندس احمد صلاح حبلي و اعضاء المفوضية العامة :القائد طوني الفغالي تنمية القيادات و القائد حافظ ابو ظهر تنمية المراحل و القائد عبد الرزاق الصاج الادارة المركزية والقائد د. جلال كساب العلاقات العامة واكثر من ٥٥ قائد ومساعد من مفوضيات الجمعية و قد تم وضع المحاور الرئيسية للاهداف الاستراتيجية الجديدة للثلاث السنوات القادمة وابرزها المحور الاول تحديث الاداري للمفوضيات والافواج , المحور الثاني تطوير المسار التدريبي لقادة الوحدات و انتاج برامج جذابة تعتمد هدفها التربوي عبر فتح فرص التعلم المتعددة للشباب ولاعداد مواطن فاعل مع مجتمعه والبيئة المحيطه به عبر الحفاظ على الموروثات الفكرية لكل منطقة المحور الثالث اعتماد الدليل الاداري والفني للقائد الجديد من حيث مناهج الحلقات الاربعة بالاضافة لاستكمال رفع الكفاءة للفرق الموسيقية في الجمعية .
كما تم مناقشة التحديات والصعوبات للافواج الاهلية و وضع الحلول الناجعه للعمل على تطبيقها و متابعة الافواج عبر لقاءاتها السنوية و الزيارات الميدانية لها ثم تلاها توزيع شهادات الشارة التحضيرية لمختلف قادة المفوضيات. واختتم الخلوة بكلمة مفوض العام المهندس احمد صلاح حبلي مشددا على رؤية و رسالة المفوضية العامة والآليات التي ستتبع لاشباع كافة الاحتياجات عبر تطلعات وآفاق كشافة الغد اكثر اشراقاً.

الرابطة الثقافية في سطور

الرابطة الثقافية هي واحدة من أعرق المؤسسات اللبنانية وأكثرها

حضورًا وفعالية مع مطلع عيد الاستقلال اللبناني في العام 1943 وارتقت سريعًا لتحتل موقعًا متقدمًا في إطار الحياة الثقافية اللبنانية والعربية.
تضم الرابطة الثقافية قرابة ألف عضو يتوزعون على مختلف ميادين العمل والفعالية في لبنان والوطن العربي، ويضج مبناها كل يوم بحضور كثيف وأنشطة متنوعة تتوزع بين قاعات المحاضرات والمؤتمرات والمسرح والمكتبة وقاعات الأنشطة المتخصصة، وتتعاون مع مختلف الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة في لبنان والوطن العربي.
معرض الكتاب السنوي
في أيار 1974 قدمت الرابطة الثقافية أول معرض للكتاب السنوي الذي أصبح بعدها حدثًا سنويًا هامًا في إطار الحياة العامة في طرابلس والشمال، والمعرض تظاهرة ثقافية إجتماعية إقتصادية مميزة يعكس خلاصة وافية للنتاج الحضاري الإنساني في كل الميادين ويتيح فرص اللقاء والتداول حول ما يقدمه من رؤى وأفكار ومواضيع، ويضج بالحيوية من خلال الأنشطة الثقافية المتنوعة المواكبة للمعرض .

 

أرشيف الصور