اطلاق ميثاق الشخصيات والهيئات اللبنانية من طرابلس

بدعوة من لقاء تعارفوا وتحت عنوان حرصا منا على مسيرة السلم الاهلي والامن في لبنان

وتأكيدا على مبادئ الحوار والشراكة الوطنية اعلن اللقاء في مؤتمر صحفي حاشد عقد في الرابطة الثقافية في طرابلس ميثاق الشخصيات والهيئات اللبنانية, بداية بالنشيد الوطني اللبناني ثم ترحيب من قبل رئيس الرابطة الثقافية الزميل رامز الفري بالحضور الكريم تلاه كلمة الاعلامي عماد العيسى الذي قال في ظل الأوضاع المتأزمة والمرحلة الخطيرة التي يمر بها لبنان والمنطقة ولما كانت الأديان والمذاهب تستخدم بشكل كبير وفاعل وقوداً في معركة أعداءالانسانية وبما أن لبنان ككيان ووطن أصبح في قلب العاصفة وعلى شفير الهاوية تداعت مجموعة من الهيئات والشخصيات اللبنانية ينتمون إلى مختلف الطوائف والمذاهب والأديان الموجودة على أرض لبنان ويتمتعون بالاستقامة الدينية والمناقبية الوطنية والحس الإنساني العالي ومن ثم كانت كلمة الاباتي انطوان ضوالذي اعتبر انه من أجل العمل الجاد والدؤوب على حماية لبنان وصونه والوقوف بقوةفي وجه التطرف الديني والسياسي الذي يقود هذه الحرب الشرسة على الاعتدال والوسطية ويسعى إلى إذكاء نار الفتنة والحروب المتنقلة , وكان لا بد من وضع ميثاق يجمع هذه الهيئات والشخصيات ويحمل مجموعة القيم والمبادئ التي تلتقي عليها على أمل أن يحظى هذا الميثاق بقبول وتأييد مختلف الشرائح والأطراف اللبنانية ويسعى كل هؤلاء إلى بذل الجهود وتقديم الغالي والنفيس لما فيه خير الوطن والمواطن .. اذآ ان الحوار أيًّا كانتْ الاطراف المشاركة فيه , يعبِّر بالضرورة عن حاجةٍ ملحَّة، ومن دونِها لا يُمكن أن تقوم العلاقات على نَحوٍ يُعزِّز التفاعل والتواصل وبالتالي التفاهم , من هنا كان لا بد من التحرك على هذا الصعيد ., لذلك تم تأسيس لقاء تعارفوا , الذي يضم نخبة من علماء ومثقفي وشخصيات دينية وغير دينية في لبنان هذا اللقاء الذي نأمل ان يجد تفاعل في المجتمع اللبناني , تلاه اعلان بنود الميثاق من قبل الشيخ صفوان الزعبي وهي
: 1 الالتزام التام بالسلم الأهلي وبمقتضياته والتعهد بالحفاظ عليه واجتناب الإساءة إليه

: 2 الحفاظ على المواطن في لبنان بماله وعرضه وبدنه ودينه وعقله وعدم إلحاق الضرر بهذه الضرورات التي يحيا بها الإنسان .
:3ترسيخ التعايش والتفاعل بين مختلف الطوائف والمذاهب على أساس من الاحترام المتبادل وعدم الاساءة لرموز ومقدسات الآخرين .

:4نشر مفاهيم العدل والرحمة والاحسان والتناصح وجميع مكارم الأخلاق من أجل أن ينعم المجتمع اللبناني بحياة راقية تسمح له بأن يتخذ موقعا رائدا بين الأمم المتقدمة

5 :احترام الخصوصية الدينية والفكرية والسياسية لمختلف الأطراف واجتناب فرض الآراء والأفكار والمعتقدات بالقوة والاكراه .

: 6سلوك سبيل الحوار والموضوعية والتصدي للتعصب الأعمى الذي يؤدي إلىالانغلاق والتقوقع ويحول دون التقدم والتطور .

:7 رفض التحريض الطائفي والمذهبي من أجل تحقيق مكاسب شخصية أو سياسية ممايؤدي إلى اشتعال الفتن والحروب الصغيرة والكبيرة ويدمر المجتمع والوطن

: 8نشر ثقافة الحوار بين الجمهور وتوجيه الناس إلى تقبل الآخر وفهمه .

9 : التأكيد على حق كل طائفة أو مذهب أو مجموعة أو فرد في نشر مبادئه والدعوة إليها بالحكمة والموعظة الحسنة تحت سقف القانون .
:10الكيان الصهيوني الغاصب والصهيونية العالمية عدو أول تجب محاربته بشتى الأساليب
من ثم كانت كلمة د زكي جمعة عضو المجلس الاستشاري لحركة امل الذي قال ان المسالة هنا هي الانسان اذ لابد من النظر الى واقع وابعد وجوده الحقيقية , اليس الانسان هو المسلم والمسيحي وكل فرد اخر في هذه الدنيا مهما كان دينه واعتقاده وهويته. ما الفرق بين انسان وانسان , اذا كان هناك فوارق ايمانية فتلك مسالة بين الفرد وبين الله, نحن ندعو الى النظر الى بعضنا في هذه الدنيا وفي هذه المنطقة وفي هذا الوطن, من منظار المساواة, من منظار الوجود الواحد, المواطنة الواحدة, الاخوة هذا الامر يمثل احد الاصول الاساسية في الاسلام, وكذلك في سائر الاديان الابراهيمية التوحيدية, الانسان واحد سواء اكان عربيا ام غير عربي مسلما ام غير مسلم. الدين يعمل لاجل الانسان وتنمية مجتمع الانسان.
ان هذا الميثاق يمثل نداء من اجل المحبة والتشارك والتعاون والحوار والتواصل بين كل اللبنانيين بلا استثناء , تعالوا الى كلمة سواء بيننا وبينكم لنجلس معا ايها الاحبة , ونفوت الفرصة على كل الذين يترصدون بنا شرا, ان العدو الصهيوني لايضيع الوقت وهو ما برح يتحين الفرصة للانقضاض علينا جميعا وهو لن يستطيع شيئ معنا الا اذا كنا مشتتين ومشرذمين تعالوا نفوت عليه كل فرصة بوحدتنا وتوحدنا, ونبني لبنان الافضل لاجيالنا التي تستحق الحياة بجدارة, ومن ثم كان نقاش بين الحضور واعضاء اللقاء.

اعضاء لقاء تعارفوا : الاباتي انطوان ضو ( امين عام اللجنة الاسقفية للحوار المسيحي الاسلامي) , الاب ابراهيم سروج( كاهن رعية طرابلس للروم الارثوذكس) , د زكي جمعة (عضو المجلس الاستشاري في حركة امل) , الشيخ صفوان الزعبي ( رئيس جمعية الاخوة للانماء والتربية) , الاستاذ رامز الفري ( رئيس الرابطة الثقافية في طرابلس), د بشير الزغبي ( استاذ محاضر في الجامعة اليسوعية) , الاستاذ عبد الرزاق قرحاني
( مسؤول دار العلم والعلماء) , الحاج عمر غندور ( رئيس اللقاء الاسلامي الوحدوي), الاستاذة دنيا قبلان , الدكتور اكرم المصري, الاستاذ سامي الزغبي, الشيخ وسام المصري, الاعلامي عماد العيسى , د صفوح يكن, د علي فضل الله, الصحافي قاسم قصير, الشيخ بسام المصري, الصحافية سلوى فاضل, الاستاذ عدنان برجي, الاستاذ ربيع قيس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.