لقاء لاتحاد الشمال الفرعي لكرة القدم

عقدت الجمعية العمومية لاتحاد الشمال الفرعي لكرة القدم جلستها العمومية

السنوية العادية عصر اليوم في الرابطة الثقافية في طرابلس.
حضر الجلسة رؤوساء وممثلو تسعة عشر ناديا من اصل ثلاثين ناد يضمها اتحاد الشمال الفرعي لكرة القدم.
بداية مع النشيد الوطني اللبناني ثم تلاوة أسماء الأندية الحاضرة والإعلان عن قانونية الجلسة بعدها ألقى رئيس اتحاد الشمال الفرعي لكرة القدم الاستاذ احمد فردوس كلمة شدد فيها على النجاح المميز الذي حققه اتحاد الشمال الفرعي لكرة القدم خلال السنوات الثلاث الماضية وذلك بفضل التكاتف والتعاون بين اللجنة العليا والأندية الشمالية كافة، وذكر فردوس بثناء الاتحاد اللبناني لكرة القدم على جهود اتحاد الشمال الفرعي واعاد التذكير بانجازات اتحاده الكثيرة والطموحات المستقبلية الكبيرة، وأشار الى نجاح فكرة الميني فوتبول في عكار والسعي لنشرها على كافة الأقضية واطلاق نشاطات الشاطئية والفوتسال والسيدات الموسم المقبل ومواكبة كافة مقررات الاتحاد اللبناني لكرة القدم وانظمته وقوانيه المحدثة، وإعداد رزنامة بمواعيد المباريات والبطولات حتى نهاية النصف الاول من الموسم المقبل مع تحديد المواعيد اسبوعيا وتوزيع هذه الرزنامة على الأندية منذ اليوم وكذلك توزيع انظمة بطولات الكاس والدوري التي ستنطلق بعد أكثر من ثلاثة أشهر على الأندية منذ اليوم.
وتطرق فردوس إلى القضية التي تشغل بال الأندية أو بعضها اليوم وهي التصنيف الذي اعتمده اتحاد الشمال والذي يعترض عليه البعض مؤكدا ان هذا الاعتراض ينبع من مصالح الأندية الضيقة لا من باب الحرص على مصلحة الكرة الشمالية واكد ان هذا التصنيف حاز اعجاب الاتحاد اللبناني الذي دعا بقية الاتحادات الفرعية الى اعتماده لديها ان امكن، وان هذا التصنيف جعل للاندية هوية وبات لها جميعا حق التصويت، كما ان تصنيف الاندية ارسل الى الاتحاد اللبناني لكرة القدم واعتمده، اما على صعيد المنافسة فقد ارتفعت حدتها واختفت النتائج الكبيرة والمباريات الصورية، وبالتالي فإن هذا التصنيف هو ابرز انجازات الاتحاد وأما طرح الغائه من خلال الجمعية العمومية والعودة الى التصنيف القديم فهو “من باب الايمان أننا أسرة واحدة ولكن اللجنة العليا لاتحاد الشمال الفرعي ترفض قطعا هذا الأمر وتضع الأندية امام مسؤولياتها لتقرر.
وختم فردوس كلمته بالتأكيد على أن اتحاد الشمال وأنديته سيبقون أسرة واحدة رغم كيد المغرضين والمغرّر بهم والحاقدين…
بعد ذلك تم تعيين مدققي المحضر والاصوات والحسابات وتصديق البيانين الاداري والمالي وانتخاب السيد سامر الشيخ علي بالتزكية عضوا في اللجنة التنفيذية لاتحاد الشمال الفرعي لكرة القدم بدلا من السيد أحمد ادريس المستقيل.
ثم كان طرح موضوع دمج الفئتين الأولى والثانية والغاء مفاعيل الهبوط للموسم الماضي والعودة الى تسمية الدرجة الرابعة وجمعيات المناطق على ان يكون حق التصويت من نصيب اندية الدرجة الرابعة فقط ، حيث كانت كلمة مطولة مجددا للسيد فردوس أكد فيها على وجهة نظره الرافضة لهذا الأمر جملة وتفصيلا فسقط الاقتراح بعدما نال تاييد نادي التضامن برقايل فقط لتحافظ اندية الشمال
بذلك على نظام التصنيف الذي تتبناه اللجنة التنفيذية لاتحاد الشمال الفرعي، ويعلن السيد فردوس نهاية الجلسة دون أي تعديلات على النظام الأساسي لاتحاده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.