اللقاء الدوري للجنة المتابعة للبناء الجامعي الموحد

عقدت لجنة المتابعة للبناء الجامعي الموحد اجتماعا في نقابة المهندسين بحضور نقيب المهندسيين ماريوس البعيني،

نقيب الاطباء د عمر عياش ، نقابة المحامين ممثلة بالاستاذ عبد السلام الخير ، رئيس الرابطة الثقافية الاستاذ رامز الفري ، د طلال الخوجة ،وممثلي كليات الجامعة اللبنانية في الشمال الأساتذة عامر حلواني
رامي عبد الحي ،محمد طبشة
هبة مولوي ،فواز العمر ،عصام عبيد
نوقشت خلاله واقع الأبنية الجامعية والطرقات الموازية بعد تقديم من النقيب ماريوس بعيني أكد فيه على التزام النقابة بمتابعة هذا المشروع المهم للنهاية وبعد تقرير تفصيلي من د طلال خوجة شرح فيه واقع ومسارالأعمال الإنشائية والطرقات الموازية شاكرا باسم اللجنة النقيب ماريوس على تعاونه الواسع طوال فترة رئاسته للنقابة ومرحبا بالأعضاء الجدد من نقباء وأساتذة. و قد أكد المجتمعون بعد نقاش موسع لكل جوانب الموضوع على ما يلي : اولا: رحب المجتمعون بتأكيد د بلال علايلي رئيس الشركة الاستشارية والمهندس مروان سنو المسؤول عن المشروع من قبل مجلس الإنماء والإعمار بانتهاء الأعمال في كليات الهندسة والفنون والعلوم خلال الصيف، وتمنوا على المجلس وإدارة الجامعة العمل على تسريع الترتيبات من تسليم وعقود صيانة وتنفيذ التجهيز والمختبرات وتأمين المفروشات، ليتسنى البدء في التدريس في السنة الأكاديمية القادمة، كما طالبوا بتأمين الأموال من اجل مختبرات وتجهيزات كلية العلوم ليكون الإنطلاق بالتدريس ثلاثيا. ثانيا: اثنى المجتمعون على فض عروض مناقصة كلية الصحة بعد طول انتظار ومعاناة ومتابعة، وتمنوا ان يكون التلزيم مدروسا ومطابقا للمواصفات الفنية، كما طالبوا بالإسراع بالحفر حتى لا يتعرقل التدريس في الكليات الثلاث. ثالثا: تابع المجتمعون تفاصيل الخطوات التي يقوم بها رئيس بلدية رأس مسقا بالتعاون مع لجنة المتابعة ونقابة المهندسين والمجتمع المدني من اجل حل أزمة محول البحصاص على قاعدة تنفيذ الإستملاكات المدفوعة وتوسيع وتجميل وتنظيم المحول، كمرحلة أولى يليها انشاء طريق فرعي نزولا باتجاه الجسر القديم. وقد ثمن المجتمعون استعداد قوى من المجتمع المدني لدعم هذه الخطوات من أولها الى اخرها، محذرين من اي تسييس وعرقلة. رابعا: طالب المجتمعون بالتنفيذ الفوري لقرار الحكومة السابقة باستملاك أراضي بابي سمراء لإطلاق مناقصة الجانب الشرقي من الأوتوستراد الدائري والممول بقرض من بنك التنمية الاسلامي، نظرا لاهمية هذا الجانب للمدينة الجامعية وللفيحاء ولجميع الشماليين، وطالبوا ايضا بالإسراع بانهاء وبدء العمل بالجانب الغربي أو أقسامه المنتهية بعد طول انتظار. خامسا: قررت اللجنة التواصل مع جميع المسؤولين اذا تطلب الامر، والبدء بالاجتماع السريع مع رئيس مجلس الإنماء والإعمار ورئيس الجامعة اللبنانية، لتأمين القروض من اجل باقي الكليات، كما من اجل مراكز الأبحاث ومباني السكن لاستكمال المشروع الأصلي بإنشاء مدينة جامعية كاملة.و قد قررت اللجنة تكثيف اجتماعاتها وتنظيم آلية عملها ومكتبها التنفيذي بما يتناسب مع حجم المسؤوليات والآمال المعقودة عليها. سادسا: تدعو اللجنة جميع القوى والهيئات والمكونات الشمالية لتجديد دعم واحتضان هذا المشروع الكبير والذي، رغم طول الانتظار والمعاناة والمتابعة، فقد بدأ نوره يظهر من النفق ، وسنعمل بكل قوة ومتابعة على بدء التدريس في السنة القادمة، وتذكر اللجنة أنّ للمدينة الجامعية في المون ميشال ابعادا أكاديمية وإنمائية وثقافية وتوحيدية، فضلا عن انها ستعيد الأمل لجميع الشماليين بمختلف أطيافهم وتنوعهم بالجامعة اللبنانية، نظرا لتميز موقعها وأبنيتها وحرمها وسهولة الوصول اليها من جميع المناطق، بما فيها بلاد جبيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.