لقاء حواري بيئي في الرابطة الثقافية

استضافت الرابطة الثقافية في طرابلس  لقاء حواريا حول المشاكل البيئية التي تعاني منها طرابلس وفي مقدمتها مكب النفايات والدعوى التي تقدمت بها لجنة متابعة قضية المكب والمراحل التي مرت بها حتى الان ، كما تم عرض مفصل للمشكلة والحلول المقترحة من قبل نائب رئيس بلدية طرابلس المهندس خالد الولي والاعضاء المهندسين جميل جبلاوي ونور الايوبي ، وقد اعتبر رئيس الرابطة الثقافية د. رامز الفري بان هذا اللقاء هو اللقاء الثاني ضمن برنامج اللقاءات المزمع عقدها لكافة فعاليات المدينة البيئية والاجتماعية والثقافية والصحية على مراحل  تجنبا لاجتماع موسع وذلك للحفاظ على التباعد الاجتماعي والوقاية الصحية في ظل وباء كورونا واكد ان الهدف من هذه اللقاءات الوصول الى اقتراح حل موحد لهذه المشكلة البيئية التي تعاني منها طرابلس منذ سنين ومن ثم تحشيد الرأي العام الطرابلسي والهيئات والجمعيات الطرابلسية للضغط على المعنيين للوصل الى تنفيذ  حل جذري لهذه المعضلة ، كما اكد د.  باسم عساف بان اللقاء الشعبي قد طرح هذه المشكلة منذ فترة وتم عقد عدة لقاءات للبحث في هذا الموضوع واليوم نلبي دعوة الرابطة الثقافية للبحث في هذه الكارثة تجسيدا لمبدأ التشبيك والتعاون والعمل يد واحدة بين مختلف مؤسسات المجتمع المدني الطرابلسي للوصول الى النتائج المرجوة، كما كانت مداخلات متعددة من السادة د. لينا الرافعي، د عمر الحلوة، أ راني حداد ، أ نهاد الزيلع، القائد عبد الرزاق عواد، د نسرين ضناوي، أ حسن تليجة ، د يحيى الحسن، أ رجاء هرموش ، أ خالد الحجة والاستاذ عمر المصري المشاركين في اللقاء تصب في نفس الهدف .                    وقد تم الاتفاق على عقد اجتماعات لاحقة لمتابعة الموضوع ودعوة كل من يرغب بالانضمام والمشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.