بدعوة من حزب التحرير أقيمت ندوة بعنوان *الانتخابات النيابية اللبنانية في ظل حكومات الفساد والتبعية

وذلك على مسرح الرابطة الثقافية في طرابلس بحضور حشد من الشخصيات ، وقد ألقى الندوة الاستاذ أحمد العبد الله تناول فيها واقع السلطة في لبنان وفساد الطبقة السياسية التي تحاول تعويم نفسها من جديد تلبيةً لأوامر الأمريكي المتحكم في لبنان من خلال الانتخابات النيابية المرتقبه في الخامس عشر من شهر أيار الحالي.
وتناولت المحاضره عدم وجود برامج انتخابية حقيقية تنقذ البلد وأهله من حالة الشقاء والضنك الذي يعيشه.
كم تناولت الندوة بيان الحكم الشرعي بموضوع الترشح والانتخاب
بعدم جواز المشاركه في هذا الاستحقاق بناءً على واقع عمل مجلس النواب وبناءً على برامج المرشحين التي لا تمثل قناعات المسلمين وافكارهم.
وفي الختام وجهَّ حزب التحرير في ولاية لبنان رسالة لعموم اهل لبنان أن الفرصة سانحة لتعبروا عن عمق سخطكم وغضبكم، أن اظهروا رفضكم لهذه الانتخابات ما دام هؤلاء السياسيون هم أنفسهم ولا تعيدوا انتاجهم من خلال إعادة انتخابهم.
كما وجهَّ رسالة إلى المسلمين في لبنان أن الأمر بالنسبة لكم هو دين،اي أحكامٌ شرعية،وليس مجرد تصويت على ورقة تلقونها في صندوق الاقتراع،وأن لا تنساقوا إلى تحالف هنا أو هناك بدعوى المصلحة التي صارت ربّاً يُعبدُ من دون الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.