مروان عبدالعال ضيفاً على نادي قاف للكتاب في الرابطة الثقافية - طرابلس

استضاف نادي قاف للكتاب بالتعاون مع الرابطة الثقافية بمدينة طرابلس في جلسته الشهرية الثقافية

الروائي مروان عبدالعال للحوار في روايته" الزعتر الاخير "الصادرة عن دار الفارابي وذلك على مسرح الرابطة الثقافية في مدينة طرابلس بحضور رئيس الرابطة الثقافية الاستاذ رامز فري و ادباء وشعراء وروائيين واكاديميين واساتذة وطلبة جامعيين ولفيف من ابناء المدينة واعضاء النادي القت (كلمة نادي قاف للكتاب) الدكتورة عائشة يكن كما القيت بعض الكلمات عن الرواية من اعضاء النادي وتم نقاش الرواية بعد ذلك مع رسم حي بريشة الفنان الفلسطيني علي عبدالعال من وحي الجلسة ، ادارت الحوار الصحافية والكاتبة ضحى عبدالرؤوف المل وقدمت الاستاذة رغدة ميقاتي ترحيباً بالحضور .. واستهل عبد العال الحديث معبراً عن امتنانه اولا لمدينه طرابلس التي وصفها "انها ابجدية المدن اولها والباقيات من المدائن بعدها، اول اختبار للحواس الطفولية المكبوتة .."
كما اثنى على دور ( الرابطة الثقافية ) "لانها الصرح الثقافي العريق الذي كان دائماً شاهداً وفلسطين حاضرة فيه."
وشكر نادي قاف للكتاب ، الذين كانوا سبباً جميلاً في اللقاء وكل متحدث فيه او تلك التي نظمت وبادرت واستضافت وقرأت و لبت و ناقشت وحضرت..
كما اعتبر عبد العال ان الاحتفاء بالزعتر الاخير ..تمسك برواية الحق الفلسطيني وبالزعتر الانسان والرفيق والتل والشهيد والوطن وان اللقاء يرمز الى الوقوف ضد كل محاولات اسكات الذاكرة وطمسها وتزييفها.. مؤكداً ان الرواية هي وسيلة للدفاع عن المثل الجمالية العليا وخاصة انها الوسيلة الاكثر تملكاً ملامسة للتفاصيل الانسانية المعقدة.." وقدم نادي قاف في نهاية الجلسة درعاً تقديراً للمناضل مروان عبد العال لاسهاماته الادبية والثقافية المميزة.

الرابطة الثقافية في سطور

الرابطة الثقافية هي واحدة من أعرق المؤسسات اللبنانية وأكثرها

حضورًا وفعالية مع مطلع عيد الاستقلال اللبناني في العام 1943 وارتقت سريعًا لتحتل موقعًا متقدمًا في إطار الحياة الثقافية اللبنانية والعربية.
تضم الرابطة الثقافية قرابة ألف عضو يتوزعون على مختلف ميادين العمل والفعالية في لبنان والوطن العربي، ويضج مبناها كل يوم بحضور كثيف وأنشطة متنوعة تتوزع بين قاعات المحاضرات والمؤتمرات والمسرح والمكتبة وقاعات الأنشطة المتخصصة، وتتعاون مع مختلف الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة في لبنان والوطن العربي.
معرض الكتاب السنوي
في أيار 1974 قدمت الرابطة الثقافية أول معرض للكتاب السنوي الذي أصبح بعدها حدثًا سنويًا هامًا في إطار الحياة العامة في طرابلس والشمال، والمعرض تظاهرة ثقافية إجتماعية إقتصادية مميزة يعكس خلاصة وافية للنتاج الحضاري الإنساني في كل الميادين ويتيح فرص اللقاء والتداول حول ما يقدمه من رؤى وأفكار ومواضيع، ويضج بالحيوية من خلال الأنشطة الثقافية المتنوعة المواكبة للمعرض .

 

أرشيف الصور