لجنة متابعة المدينة الجامعية في المون ميشال تلتقي الرئيس دبوسي

عقدت لجنة المتابعة للبناء الجامعي الموحد إجتماعا مع رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة

الأستاذ توفيق دبوسي، حضره الأساتذة طلال خواجة، فواز العمر، عامر حلواني،رامي عبدالحي، محمد خليل، منذر حمزة، محمد طبشة، عمر عثمان، فؤاد دبوسي ورامز الفري.
بداية رحب الرئيس دبوسي بالحضور، مبديا استعداد الغرفة لاقصى الدعم للجامعة، ثم تم عرض سريع من د.طلال خواجة لواقع ومستجدات مشروع المدينة الجامعية.
وبعد نقاش واستعراض لقضايا ولمراحل المشروع اكد المجتمعون على ما يلي:

١-  دعمهم لخطوات الأستاذ دبوسي وزملائه في الغرفة في العمل للشمال عموما ولعاصمته طرابلس خصوصا.  وفي هذا السياق نوه الحضور  بالخطوة الجبارة في اعتبار "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية".
٢-شكر المجتمعون الغرفة ورئيسها على دعمهم للمدينة الجامعية في المون ميشال و اعتبارها من المرافق المهمة ذات الابعاد الاكاديمية والثقافية والاقتصادية ايضا، لارتباطها بالاسواق عبر:
 تخريج الكوادر  الرئيسية لأسواق العمل اولا وفي انتاج الابحاث العلمية ثاني، وفي انجاز الدراسات الضرورية للمرافق الاقتصادية ثالثا.
٣- نوه المجتمعون باستلام الجامعة لكليتي الفنون والهندسة واستلام كلية العلوم نهاية شهر  تموز الحالي، واملوا في انطلاقة جيدة للكلياث الثلاث في العام الدراسي القادم بعد طول انتظار.
٤-يطالب المجتمعون المسؤولين ومن اعلى المستويات، لإنجاز ملف تلزيم كلية الصحة المفتوحةً مناقصته في ٢٨-٢-١٧،  والعمل مع البنوك المانحة والمقرضة لاطلاق مناقصات بقية الكليات  بدءا بادارة الاعمال.
٥- يطالب المجتمعون بانشاء مراكز الابحاث ومباني السكن في المجمع.
٦- في الطرق
يطالب المجتمعون بالدفع الفوري للاستملاكات المقرة في ابي سمرا من اجل اطلاق مناقصة الجانب الشرقي للاوتوستراد الدائري الذي طال انتظاره والذي يمر من امام المدينة الجامعية ويتجه عبر الجسور نحو ابي سمرا والقبة وصولا للبداوي، مما يسهل وصول الطلاب من معظم الاقضية الشمالية وحتى بلاد جبيل.
كما يؤكدون ضرورة تأهيل محول البحصاص وانجاز التحسينات المناسبة، لما له من اهمية مضاعفة بسبب المجمع.
٧- قرر المجتمعون تشكيل وفود برئاسة الاستاذ دبوسي لمقابلة المسؤولين في الحكومة ومجلس الانماء والإعمار وادارة الجامعة وفي المقدمة لقاء دولة الرئيس سعد الحريري بهدف رعايته وإشرافه المباشرين لهذا المشروع، استكمالا لما بدأه والده الشهيد  في الحدث وفي المون ميشال.

الرابطة الثقافية في سطور

الرابطة الثقافية هي واحدة من أعرق المؤسسات اللبنانية وأكثرها

حضورًا وفعالية مع مطلع عيد الاستقلال اللبناني في العام 1943 وارتقت سريعًا لتحتل موقعًا متقدمًا في إطار الحياة الثقافية اللبنانية والعربية.
تضم الرابطة الثقافية قرابة ألف عضو يتوزعون على مختلف ميادين العمل والفعالية في لبنان والوطن العربي، ويضج مبناها كل يوم بحضور كثيف وأنشطة متنوعة تتوزع بين قاعات المحاضرات والمؤتمرات والمسرح والمكتبة وقاعات الأنشطة المتخصصة، وتتعاون مع مختلف الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة في لبنان والوطن العربي.
معرض الكتاب السنوي
في أيار 1974 قدمت الرابطة الثقافية أول معرض للكتاب السنوي الذي أصبح بعدها حدثًا سنويًا هامًا في إطار الحياة العامة في طرابلس والشمال، والمعرض تظاهرة ثقافية إجتماعية إقتصادية مميزة يعكس خلاصة وافية للنتاج الحضاري الإنساني في كل الميادين ويتيح فرص اللقاء والتداول حول ما يقدمه من رؤى وأفكار ومواضيع، ويضج بالحيوية من خلال الأنشطة الثقافية المتنوعة المواكبة للمعرض .

 

أرشيف الصور