امسية شعرية في الرابطة الثقافية

بدعوة من الرابطة الثقافية و أكاديمية الزهراء للفنون والإبداع فرع لبنان وجمعية الوفاق الثقافية اقيمت

أمسية شعرية في الرابطة الثقافية لكوكبة من الأدباء. الأستاذة روجيلا عيتاوي والأستاذة مي سمعان والأستاذة أمال معوض فرنجية الشاعر حيدر شلق وقدمت الحفل الأستاذة راغدة عيد بأسلوبها الأدبي المميز و بحضور حشد من الشخصيات الثقافية والاجتماعية والادبية وكانت تحية إعلامية لمنسق الإعلام العربي في الأكاديمية الإعلامي أحمد درويش بكلمة جامعة حول المناسبة مؤكدا أن المسار السليم للعمل الإبداعي لا يعبأ بالعقول المائلة مشددا على قيامة منهجية ألمعية في قادم أعمال تفي الأدب حقه. وقد قدم رئيس الرابطة الثقافية الاستاذ رامز الفري ومدير فرع لبنان الاستاذ محمد العلي شهادات التكريم للمنتسبين الجدد الى الاكاديمية وهم
الأستاذ احمد درويش منسق الإعلام العربي
الاستاذة فدى مرعبي المستشارة الإعلامية
الأستاذة فاطمة الدرج
منسقة الأنشطة
الاستاذة ربى عقيقي امينة الصندوق
الدكتور هادي شلق
المستشار الطبي
الأستاذ الشاعر حيدر شلق ورافقت فعاليات الحفل الفنانة التشيكيلة إيمان النابوش بلوحة رائعة تحاكي جمال الإبداع وكانت كلمة الإختتام للشاعر الاديب محمد العلي منوها بالدور الثقافي وواعدا بنقلة نوعية لفرع الأكاديمية يوافق ما تم من توسعة راقية ومسؤولية ومهنية وكانت صور الحفل المواكبة لأحداثه ومن ثم قامت الأديبة الشاعرة أمال معوض فرنجية بتوقيع كتابها الجديد ( عذراء الروح ) الذي كان حدثا شعريا بمضمونه المتمكن .

الرابطة الثقافية في سطور

الرابطة الثقافية هي واحدة من أعرق المؤسسات اللبنانية وأكثرها

حضورًا وفعالية مع مطلع عيد الاستقلال اللبناني في العام 1943 وارتقت سريعًا لتحتل موقعًا متقدمًا في إطار الحياة الثقافية اللبنانية والعربية.
تضم الرابطة الثقافية قرابة ألف عضو يتوزعون على مختلف ميادين العمل والفعالية في لبنان والوطن العربي، ويضج مبناها كل يوم بحضور كثيف وأنشطة متنوعة تتوزع بين قاعات المحاضرات والمؤتمرات والمسرح والمكتبة وقاعات الأنشطة المتخصصة، وتتعاون مع مختلف الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة في لبنان والوطن العربي.
معرض الكتاب السنوي
في أيار 1974 قدمت الرابطة الثقافية أول معرض للكتاب السنوي الذي أصبح بعدها حدثًا سنويًا هامًا في إطار الحياة العامة في طرابلس والشمال، والمعرض تظاهرة ثقافية إجتماعية إقتصادية مميزة يعكس خلاصة وافية للنتاج الحضاري الإنساني في كل الميادين ويتيح فرص اللقاء والتداول حول ما يقدمه من رؤى وأفكار ومواضيع، ويضج بالحيوية من خلال الأنشطة الثقافية المتنوعة المواكبة للمعرض .

 

أرشيف الصور