فيلم ٧٤ استعادة لنضال في الرابطة الثقافية

إفتتح المجلس الثقافي للبنان الشمالي وبرعاية وزارة الثقافة وبالتعاون مع الرابطة الثقافية فعاليات"

أيام طرابلس الثقافية" تحضيرا لإحتفالية طرابلس عاصمة للثقافة العربية 2023 بعرض فيلم( 74 إستعادة لنضال) من إخراج رائد ورانيا الرافعي وهو فيلم وثائقي تجريبي من إنتاج 2012 ويتناول التحرك الطالبي في الجامعة الأميركية في بيروت العام 1974 .

وحضر حفل الإفتتاح الذي أقيم في الرابطة الثقافية بطرابلس الدكتور سامي رضا ممثلا وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال محمد كبارة، سميرة بغدادي ممثلة النائب السابق محمد الصفدي، خالد عيط ممثلا الوزير السابق اشرف ريفي، رئيس بلدية بخعون زياد جمال، رئيس الرابطة الثقافية رامز الفري، رئيس رابطة الجامعيين غسان الحسامي، ممثل جمعية الوفاق الثقافية الاستاذ هاني نادري ، أعضاء لقاء الأحد الثقافي: العميد الدكتور أحمد العلمي، الدكتور معتصم علم الدين محمود طالب، وأعضاء المجلس الثقافي ومهتمون.

بداية مع النشيد الوطني اللبناني وألقى رئيس اللجنة الثقافية في المجلس الثقافي الدكتور عاطف عطية كلمة قال فيها: نستعيد في سهرتنا هذه نضال الطلاب في الجامعة الأميركية عام 1974 وما كانوا يقومون به من أجل التحضير لتظاهرة أو إعتصام أو إحتجاج، بأعين فنانين شابين، رائد ورانية الرافعي، وهي التحركات التي كانت تهز العاصمة وتظهر ما يمكن أن تفعله الحركة الطالبية في الشارع، وقد فعلته، من تغيير على صعيد العلاقة بين الطالب والجامعة، وبين الطالب والإدارة الجامعية، وبين الطالب والدولة، وبين الطالب والأستاذ.

أضاف: ما سنشاهده الليلة لا يزيد عن ما كان يحصل في الجامعة اللبنانية وإن كان غير موثق من نضالات إتحاد طلاب الجامعة اللبنانية على مختلف الصعد، ونحن ندرك جيدا والكثيرون منا هنا يدركون ذلك أن ما أصاب جامعتنا الوطنية من تطور وتوسع على الصعيدين الأكاديمي والجغرافي ما كان ليتم لولا نضالات إتحاد الطلاب في الجامعة اللبنانية في الإضراب والتظاهر والإعتصام ، بالدعم والمساعدة من اساتذتها بالإضافة إلى ما قدمه هؤلاء من خلال رابطتهم ونضالاتها في الزمن الجميل الذي وصل تعداد المتظاهرين إلى عدة آلاف .

ومن ثم وألقى رئيس المجلس الثقافي للبنان الشمالي صفوح منجد كلمة نقل في مستهلها تحيات راعي الإحتفال مدير عام وزارة الثقافة الدكتور علي الصمد الذي تعذر عليه الحضور لإنشغاله في متابعة أعمال الوزارة في العاصمة، منوها بأهمية فعاليات وأنشطة أيام طرابلس الثقافية المتنوعة وذات المضمون النوعي على مختلف الصعد الثقافية والفنية لتأكيد ما تزخر به طرابلس من طاقات وإمكانات يجعلها جديرة بلقب" طرابلس عاصمة للثقافة العربية 2023" بموجب القرار الصادر عن مجلس وزراء الثقافة العرب والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

وتوقف عند أبرز ما حصده وحققه فيلم"74 إستعادة لنضال" من جوائز ونجاحات حيث فاز بجائزة أفضل فيلم في مهرجان أولار في البرازيل، وأفضل فيلم طويل في مهرجان تطوان في المغرب، كما عرض في العديد من المدن العربية والأوروبية والأميركية والآسيوية.

ومن ثم تم عرض الفيلم ومدّته 90 دقيقة وتابعه الحضور بإهتمام حيث أعقب ذلك حوار مع المخرج رائد الرافعي تمحور حول الموضوع والإخراج والتمثيل حيث اشار الرافعي إلى أن الممثلين جميعهم من الهواة وقد برعوا في تجسيد أدوارهم وحفظ الحوار وتأديته بتلقائية كما تم إستخدام أحد الأبنية القديمة والمهجورة في كسروان كبديل عن مباني الجامعة الأميركية في بيروت حيث جرت وقائع الفيلم.

الرابطة الثقافية في سطور

الرابطة الثقافية هي واحدة من أعرق المؤسسات اللبنانية وأكثرها

حضورًا وفعالية مع مطلع عيد الاستقلال اللبناني في العام 1943 وارتقت سريعًا لتحتل موقعًا متقدمًا في إطار الحياة الثقافية اللبنانية والعربية.
تضم الرابطة الثقافية قرابة ألف عضو يتوزعون على مختلف ميادين العمل والفعالية في لبنان والوطن العربي، ويضج مبناها كل يوم بحضور كثيف وأنشطة متنوعة تتوزع بين قاعات المحاضرات والمؤتمرات والمسرح والمكتبة وقاعات الأنشطة المتخصصة، وتتعاون مع مختلف الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة في لبنان والوطن العربي.
معرض الكتاب السنوي
في أيار 1974 قدمت الرابطة الثقافية أول معرض للكتاب السنوي الذي أصبح بعدها حدثًا سنويًا هامًا في إطار الحياة العامة في طرابلس والشمال، والمعرض تظاهرة ثقافية إجتماعية إقتصادية مميزة يعكس خلاصة وافية للنتاج الحضاري الإنساني في كل الميادين ويتيح فرص اللقاء والتداول حول ما يقدمه من رؤى وأفكار ومواضيع، ويضج بالحيوية من خلال الأنشطة الثقافية المتنوعة المواكبة للمعرض .

 

أرشيف الصور