جوقة قاديشا على مسرح الرابطة الثقافية

نظم المجمع العربي للموسيقى 《 جامعة الدول العربية》و الرابطة الثقافية والاتحاد العربي للمرأة المتخصصة


احتفال بمناسبة يوم الموسيقى العربية الدولي العاشر ٢٠١٩ برعاية وزارة الثقافة

وبحضور د مصطفى الحلوة ممثل عن الوزيرة فيوليت الصفدي، الوزير فيصل كرامي تمثله مسؤولة العلاقات العامة والاعلام الأستاذة هنيدة المصري، النائب محمد كبارة ممثلا بالأستاذ سامي رضا، رئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمر الدين النائب جان عبيد ممثلا بالأستاذ ايلي عبيد، الاستاذ احمد عنتر ممثلا عن النائب وليد البعريني، اللواء أشرف الريفي يمثله الاستاذ محمد كمال زيادة، الصحافي رائد الخطيب ممثل عن النائب ديما جمالي، رئيس الرابطة الثقافية الصحافي رامز الفري، ممثلة جمعية الوفاق الثقافية الأستاذة سارة الشيخ، نائب البطريركي المطران جوزيف نفاع، الأب باخوس، السيد روبير شلهوب، المحامي جان شلهوب، امين المجمع العربي للموسيقى الدكتور كفاح فاخوري، الدكتور عمر حلبلب، الدكتور عمر الحلوة، ممثل تيار الوطني الحر الأستاذ جميل عبود، رئيس جمعية كشافة الغد في لبنان القائد عبد الرزاق عواد، رئيس جمعية لبنان المحبة السيد يوسف ابراهيم، الاعلامية سوسن السيد، الاعلامي رائد الخطيب، الفنان التشكيلي الاستاذ عمران ياسين ، الممثلة ليلى اسطفان وحشد من الشخصيات . استهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني

كلمة ترحيبية لرئيسة التربية للموسيقى ( جامعة الدول العربية) الأستاذة منى زريق حيث شكرت كل من ساهم في انجاح هذا الحفل العظيم.

وألقت السيدة ناريمان الجمل كلمة حيث قالت: ان الموسيقى تزكي الروح فكم يحلو لنا أن نحضر ساعة صفاء موسيقي، وأضافت ان الموسيقى وحي من علياء الفن الرفيع.
وختاما شكرت الاتحاد والمجمع الموسيقي العربي الاستاذة منى زريق.

تخلل الاحتفال غناء من الموشحات واللوحات اللبنانية التي قدمتها 《 جوقة قاديشا》و 《جوقة قاديشا جونيور》بإدارة الأب الدكتور يوسف طنوس

وختاما توزيع دروع تكريمية/ الوفاق نيوز

الرابطة الثقافية في سطور

الرابطة الثقافية هي واحدة من أعرق المؤسسات اللبنانية وأكثرها

حضورًا وفعالية مع مطلع عيد الاستقلال اللبناني في العام 1943 وارتقت سريعًا لتحتل موقعًا متقدمًا في إطار الحياة الثقافية اللبنانية والعربية.
تضم الرابطة الثقافية قرابة ألف عضو يتوزعون على مختلف ميادين العمل والفعالية في لبنان والوطن العربي، ويضج مبناها كل يوم بحضور كثيف وأنشطة متنوعة تتوزع بين قاعات المحاضرات والمؤتمرات والمسرح والمكتبة وقاعات الأنشطة المتخصصة، وتتعاون مع مختلف الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة في لبنان والوطن العربي.
معرض الكتاب السنوي
في أيار 1974 قدمت الرابطة الثقافية أول معرض للكتاب السنوي الذي أصبح بعدها حدثًا سنويًا هامًا في إطار الحياة العامة في طرابلس والشمال، والمعرض تظاهرة ثقافية إجتماعية إقتصادية مميزة يعكس خلاصة وافية للنتاج الحضاري الإنساني في كل الميادين ويتيح فرص اللقاء والتداول حول ما يقدمه من رؤى وأفكار ومواضيع، ويضج بالحيوية من خلال الأنشطة الثقافية المتنوعة المواكبة للمعرض .

 

أرشيف الصور