الكوتا النسائية ضرورة في الرابطة الثقافية.

تحت شعار"اقرار الكوتا النسائية..ضرورة وطنية" نفذت الهيئة اللبنانية لمناهضة العنف ضد المرأة ندوة حوارية

في مركز الرابطة الثقافية- طرابلس، وذلك ضمن إطار مشروع "تشجيع الأصوات المهمّشة في عملية المشاركة السياسية في لبنان" الذي يتولى المركز العربي لتطوير حكم القانون والنزاهة تنفيذه بالتعاون مع منظمة بلان انترناشونال (Plan International)، بدعم وتمويل من وزارة الخارجية في الولايات المتحدة الأميركية.

حضر الندوة فعاليات اجتماعية، ثقافية وسياسية، جمعيات غير حكومية، منظمات دولية وعدد من المحامين/ات والناشطين/ات، بالاضافة الى ممثلين/ات عن المجتمع المدني ووسائل اعلامية..

خلال الندوة شددت رئيسة لجنة المرأة في نقابة المحامين الاستاذة أسمى داغر حمادة على ضرورة اقرار الكوتا النسائية في لبنان،كأداة لتعزيز مشاركة المرأة في الحياة السياسية. وتطرقت الى العوائق التي تقف بوجه مشاركة المرأة في المجتمع ونسبة تمثيلها المتدنية في لبنان بلد الانفتاح والحضارة،والتي تصل الى حوالي 4.5% رغم ان المرأة اللبنانية حاضرة في كل مجالات العمل في لبنان.

من جهة أخرى،شددت الاستاذة حمادة على ضرورة تعديل بعض القوانين على رأسها اقرار الكوتا النسائية لتفعيل دور المرأة أكثر سياسيا،وقدمت شرح مفصل عن مفهوم "الكوتا النسائية" أنواعها، الاسباب الموجبة لاقرارها./ الوفاق نيوز

الرابطة الثقافية في سطور

الرابطة الثقافية هي واحدة من أعرق المؤسسات اللبنانية وأكثرها

حضورًا وفعالية مع مطلع عيد الاستقلال اللبناني في العام 1943 وارتقت سريعًا لتحتل موقعًا متقدمًا في إطار الحياة الثقافية اللبنانية والعربية.
تضم الرابطة الثقافية قرابة ألف عضو يتوزعون على مختلف ميادين العمل والفعالية في لبنان والوطن العربي، ويضج مبناها كل يوم بحضور كثيف وأنشطة متنوعة تتوزع بين قاعات المحاضرات والمؤتمرات والمسرح والمكتبة وقاعات الأنشطة المتخصصة، وتتعاون مع مختلف الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة في لبنان والوطن العربي.
معرض الكتاب السنوي
في أيار 1974 قدمت الرابطة الثقافية أول معرض للكتاب السنوي الذي أصبح بعدها حدثًا سنويًا هامًا في إطار الحياة العامة في طرابلس والشمال، والمعرض تظاهرة ثقافية إجتماعية إقتصادية مميزة يعكس خلاصة وافية للنتاج الحضاري الإنساني في كل الميادين ويتيح فرص اللقاء والتداول حول ما يقدمه من رؤى وأفكار ومواضيع، ويضج بالحيوية من خلال الأنشطة الثقافية المتنوعة المواكبة للمعرض .

 

أرشيف الصور