مهرجان طرابلس للافلام كرم الفنانة المصرية ليلى علوي في الرابطة الثقافية

رعت وزارة الثقافة حفل الافتتاح الذي أقامته اللجنة التنظيمية لمهرجان طرابلس للأفلام بدورته السادسة للعام 2019،

في الرابطة الثقافية في طرابلس، وذلك بحضور مدير عام وزارة الثقافة د علي الصمد ، ممثل رئيس بلدية طرابلس الاستاذ باسل الحج ، الفنانة المصرية بشرى رزة,  رئيس الرابطة الثقافية الاستاذ رامز الفري ، منظم المهرجان الاستاذ الياس خلاط ، ممثل جمعية الوفاق الثقافية الاستاذ وسيم صيادي ، المهندس يحيى مولود، الاستاذة فرح عيسى ، وحشد من الشخصيات والذي تم خلاله تكريم الفنانة المصرية ليلى علوي عن دورها في فيلم "الماء والخضرة والوجه الحسن" ومخرج الفيلم يسري نصر الله رئيس لجنة التحكيم في مهرجان طرابلس للافلام 2019.

يأتي هذا التكريم، ضمن تحضيرات اللجنة التنظيمية للمهرجان للعديد من الفعاليات والأنشطة السينمائية التي ستنظم من ضمن فعالية "طرابلس:العاصمة الثقافية للعالم العربي" للعام 2023.

بعد النشيد الوطني، وكلمة ترحيبية من الاعلامية ساندي الحايك تحدث منظم ومدير اللجنة الياس خلاط واستذكر المخرج اللبناني جورج نصر الله الذي كان من مؤسسي المهرجان والرئيس الفخري له، ثم عرض فيلم "سوق الأحد" للمخرج يحيى مراد الذي "عبر عن سعادته بعرض الفيلم عبر فعاليات المهرجان للمرة الأولى في طرابلس، حيث تتجلى الحرية في هذا السوق وتخرج من بين أفراده نماذج الحياة العميقة والمعبرة".

الحاج
ثم القى رئيس لجنة التنمية المحلية والجمعيات في المجلس البلدي باسل الحاج كلمة رئيس البلدية احمد قمر الدين وقال:"نرحب بكم فردا فردا في مدينتكم طرابلس، مهما كانت الجنسية، مهما كان اللون، مهما كان الانتماء الديني ومهما كانت اللغة. فالإيمان الذي يجمعنا، هو أننا خلق الله، ورسالتنا رسالة الإنسانية التي نحملها، والتي تصل بالكلمة والنظرة، وتنتقل عبر مبدعين من مخرجين، مؤلفين وممثلين يوصلون الرسالة السامية بأسلوب ثقافي فني يخطف الأبصار ليصل إلى القلب".

وتابع:"أهلا بكم في طرابلس التقوى، طرابلس السلام، طرابلس التي لا تمثل على أحد بل تمثل كل مؤمن صادق، طاهر القلب، يحب أن يزرع الأمل ويعرف أن من سيحصد قد لا يكون هو. طرابلس، تحمل هوية اسمها مهرجان طرابلس للأفلام، وفي نسخته السادسة يثبت القيمون عليه انه مدرسة للمبدعين الجدد، ومرجع للمبدعين المخضرمين، وأن طرابلس باقية منبرا ثقافيا عالميا مهما جارت عليها الأعمال الشيطانية، فطرابلس لا تقع فريسة للفساد، وطرابلس تقف دائما مع كل يد بيضاء ترفع رايتها باسم طبيعة اهلها".

الصمد
اما المدير العام لوزارة الثقافة علي الصمد فاعرب عن سعادته في مشاركته في هذا المهرجان، وقال:"لا بد أن تكون وزارة الثقافة حاضرة ومشجعة في المواسم التالية من مهرجان طرابلس للأفلام".

وختاما، جرى توزيع الدروع التكريمية على كل من المخرج يسري نصر الله عن فيلمه والفنانة ليلى علوي عن دورها في هذا الفيلم (الماء والخضرة والوجه الحسن) الذي تم عرضه بعد التكريم.

الرابطة الثقافية في سطور

الرابطة الثقافية هي واحدة من أعرق المؤسسات اللبنانية وأكثرها

حضورًا وفعالية مع مطلع عيد الاستقلال اللبناني في العام 1943 وارتقت سريعًا لتحتل موقعًا متقدمًا في إطار الحياة الثقافية اللبنانية والعربية.
تضم الرابطة الثقافية قرابة ألف عضو يتوزعون على مختلف ميادين العمل والفعالية في لبنان والوطن العربي، ويضج مبناها كل يوم بحضور كثيف وأنشطة متنوعة تتوزع بين قاعات المحاضرات والمؤتمرات والمسرح والمكتبة وقاعات الأنشطة المتخصصة، وتتعاون مع مختلف الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة في لبنان والوطن العربي.
معرض الكتاب السنوي
في أيار 1974 قدمت الرابطة الثقافية أول معرض للكتاب السنوي الذي أصبح بعدها حدثًا سنويًا هامًا في إطار الحياة العامة في طرابلس والشمال، والمعرض تظاهرة ثقافية إجتماعية إقتصادية مميزة يعكس خلاصة وافية للنتاج الحضاري الإنساني في كل الميادين ويتيح فرص اللقاء والتداول حول ما يقدمه من رؤى وأفكار ومواضيع، ويضج بالحيوية من خلال الأنشطة الثقافية المتنوعة المواكبة للمعرض .

 

أرشيف الصور