بيان صادر عن الرابطة الثقافية في طرابلس

 بناء على اللغط الكبير الذي حصل مؤخرا بسبب اعلان الماكينة الانتخابية لتيار المستقبل من الرابطة الثقافية

، ان ادارة الرابطة يهمها ان توضح التالي ، ان هذا الامر قد حصل فيه سوء فهم اذ ان ادارة الرابطة قد بلغت من قبل احد كوادر التيار في طرابلس بانهم بحاجة الى اشغال قاعة في الرابطة لعقد اجتماع او لقاء بين كوادر التيار في طرابلس والمنسق الجديد للتيار الاستاذ ناصر عدرة وهذا ليس بالنشاط الاول الذي ينظمه التيار في قاعات الرابطة بل سبق ونظم عشرات الانشطة وبمختلف المواضيع ، ولكن قد فوجئت ادارة الرابطة بان اللقاء المنوي اقامته كان عبارة عن مهرجان سياسي واطلاق ماكينة انتخابية، بناء عليه تود ادارة الرابطة ان توضح بان ابوابها سوف تظل مفتوحة لجميع المكونات السياسية وغير السياسية التي تريد اقامة اي نشاط ذات طابع ثقافي او رياضي او اجتماعي او تربوي او فني ، ولكنها تعتذر سلفا من الان وصاعدا عن استقبال اي نشاط لاي طرف من الاطراف يكون عبارة عن مهرجان سياسي او انتخابي ، وانها ستظل تحافظ على استقلاليتها ووقوفها على مسافة واحدة من الجميع وسوف تعمل دوما لمافيه خير المدينة واهلها الطيبيين . الرابطة الثقافية ٨/٥/٢٠١٦

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.