ابي وامي في الحج في الرابطة الثقافية

 

أقامت السيّدة غنى عيواظة بقسماطي مسابقةً لقصّة ” أمّي وأبي في الحجّ “

على مسرح الرابطة الثقافية طرابلس
بالتعاون مع مركز إدارة الحياة للتنمية البشرية والتدريب وجمعيّة طاولتنا

إفتُتح الحفل بترحيب من الأخت سلمى عرابي بالحضور وكلمة عن ركن الحجّ
ثمّ تلاوة من القرآن الكريم للطالبة آلاء بقسماطي
تلتها كلمة لجمعيّة طاولتنا التي تُعنى بجمع بقيّة طعام المطاعم وتوزيعها على المحتاجين
وكلمة لمركز إدارة الحياة مع الأستاذ عدنان عرابي والتعريف بأهميّة نشر الدين
ثمّ بدأت المسابقة مع أ. غنى عيواظة بقسماطي التي شكرت من حضر في مسابقة الحجّ بعد مسابقة رمضان، وبالمشتركين الجدد اليوم.
شاكرةً الأهل على بذل جهودهم في تحفيظ أولادهم هذا الركن ودعمهم للمشاركة. ونوّهت أنّ الحجّ ركن غير مقتصر على الكبار بل لكلّ بالغ إمكانية الذهاب لأداء الحجّ، ولضغط عدد الحجّاج يُكتفى بالكبار ليؤدوا مناسكهم ، وبإمكان الأولاد زيارة الكعبة المشرّفة وأداء مناسك العمرة.. وذكّرت بالرابط بين ركن الحجّ والصلاة، هي الكعبة التي نطوف حولها حجّاً ونتوجّه إليها يوميّاً في صلاتنا.. فكيف لا تشتاق قلوبنا لرؤيتها وهي قبلتنا وإن بعدت المسافات!!

وركّزت على أهمّيّة إجراء مسابقات دينيّة تُعنى بترسيخ معاني أركان الإسلام والعبادات في نفوس أبنائنا.

جرت المسابقة شفهيّاً للأولاد على المسرح بحضور الأهل..
وقد فاز
– الطالب محمود جلول بالمركز الأول رابحاً جائزة 300 ألف ل. ل. مقدّمة من وكالة ناسيونال للسياحة و السفر ، مع باقة زهور قيّمة إصطناعيّة مقدّمة من محلات فلورا

– الطالب أحمد شعبان بالمركز الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.