المحاربين القدامى في الرابطة الثقافية

 

أقيم مؤتمر بمناسبة ذكرى انطلاقة الحراك العسكري تحت راية الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى في الرابطة الثقافية

قاعة المؤتمرات

استهل المؤتمر بالنشيد الوطني اللبناني ثم دقيقة صمت عن ارواح الشهداء الذين ضحوا بحياتهم لحماية المواطنين والوطن.

كلمة العميد الركن الدكتور علي عمر

حيث رحب العميد الركن الدكتور علي عمر بالحضور في هذا الصرح الثقافي العريق، مع اقتراب الذكرى الثانيه لإنطلاقة الحراك العسكري تحت راية الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى، مع ما أثمر من نجاحات عديدة، وساهم بجمع المتقاعدين، بعد طول فراق، وقد أعطى هذا الحراك دروساً للقاصي والداني في التضامن والتضحية، بحيث كان المتقاعدون رأس الحربية في استعادة الحقوق، والحفاظ على المكتسبات.
وأضاف : لقد اصبحتم رقماً صعباً في معادلة المجتمع، واصبحتم مضرب المثل، تتزاحمون وتتراحمون وتشاركون بكل فعالية في كل مناسبة ونشاط. كما أكد على الاستمرار مع المخلصين على طريق النضال في منسقية الشمال ولجنة الشمال، وتحت راية الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى.
ختاما: شكر جميع الرفاق على حضورهم ومشاركتهم، وشكر أيضاً القيمين على الرابطة الثقافية، بشخص الاستاذ رامز فري، وجمعية مبادرون بشخص الاخت الاعلامية ميرو من مبادرون على التغطية الاعلامية وتمنى على الرفاق المتقاعدين العودة إلى كنف الهيئة الوطنية، والاستمرار تحت رايتها في طريق النضال حتى تحقيق كامل الحقوق، والحفاظ على المكتسبات.

العميد الركن مارون خريش تحدث عن الحقوق والخطة

قال :أخوتي المتقاعدين

الجامع بيننا ثلاثة روابط:
⚜ الأول: البطاقة العسكرّية فنحن من المدرسة ذاتها من مختلف القوى الأمنّية المسؤولة عن أمن وسلامة البلد، ندافع عن الناس.
وعن الأرض وعن المؤسسات وبفضلنا يبقى لبنان وطنا لأبنائنا حرا مستقلا مستقرا مزدهرا

⚜الثاني: الحقوق:
أ- %85 من زيادة المثيل في كل مرة تطرأ تعديل على جداول سلسلة الرتب والرواتب أو زيادة غلاء معيشة كاملة بدون إجتزاء أو تأجيل أو تقسيط أو أي طريقة أخرى.

ب- جميع الحقوق المنصوص عليها في الباب الثالث من قانون الدفاع الوطني، الذي ينص على معالجة كل الأوضاع:

(تعويض الصرف – معاش التقاعد – الاعتلال المؤقت – الاعتلال النهائي – الوفاة في الخدمة وفي التقاعد – شهداء ساحة الشرف وشهداء الواجب – راتب الفقدان – ألخ……….

التعويضات المتممة للراتب – تعويض الخدمة فوق الأربعين سنة – الخدمة التي تولي الحق بالتقاعد – الحدالأقصى
لإلحالة الى التقاعد.

ج- حق الذين تقاعدوا بعد تاريخ 2012/2/1 بالمستحقات الواجبة لهم على تعويضاتهم العائدة لرواتبهم كونهم دفعوا إعتبارا من ذلك التاريخ. المحسومات التقاعديّة وضريبة الدخل على سلفة غلاء المعيشة الممنوحة لهم.

د- الضمائم الحربّية التي نالها من كانوا في الخدمة الفعلّية بين عامي 2001و 2006.
هـ- حقنا في الحصول على ترخيص بجمعّية تضم من يشاء من المتقاعدين

و- حقنا بحرية التعبير والمطالبة بالحقوق بكل الطرق القانونّية والديمقراطّية في الاعلام وفي الشارع بالاعتصام والتظاهر
وتسكير المؤسسات.

الثالث: المواطنة
فنحن متساوون فلا طائفّية ولا مناطقية ولا تعصب لسلك من الأسلاك ،كلنا متقاعدون وكلنا من مدرسة واحدة هي
مدرسة الشرف والتضحية والوفاء.

الباقي من الحقوق؟
قيمة معاش عشرة أيام من 21 آب 2018 الى 1 أيلول 2018
المقتطع من المعاشات في الدفعتين الأولى والثانية : كل حسب الزيادة المخصصة لرتبته ودرجته.
الفرق بين الحقوق في السنتين الأولى والثانية ونسبة 48%من المعاش.
للشهداء والمعّوقين: المقتطع من معاشاتهم منذ21آب 2017 ولغاية 1آيار 2018.

ما هي الأخطار التي تهدد المعاش التقاعدي والحلول:
١ – عدم دفع كامل الباقي من الحقوق في السنة الثالثة.
الحلول:
أ- إقتراح قانون بتعديل الواد 3, 18, 26,31,32,34 من قانون السلسلة وتعديل المادة 79 من قانون الدفاع
الوطني.
ب- رفع دعاوى أمام مجلس شورى الدولة لاسترداد المبالغ المجتزأة من المعاشات لعائلات الشهداء وللجرحى المعّوقين وأخيرا لباقي المتقاعدين.

2 -إعادة النظر بقانون التقاعد وفقاً لما ورد في توصيات سيدر 1 وتقرير شركة ماكنزي بحيث يتم تخفيض نسبة المعاش الى أدنى حد.
وتحدث ايضا عن الحلول:
أ- المشاركة الفّعالة في تنظيم القانون الجديد.
ب- الوقوف سدا منيعا في وجه من تسول له نفسه الانتقاص من حقوقنا.

ج- إعادة التنظيم بسرعة تنفيذا لقرارات الهيئة:
– مجموعة او اكثر في كل قضاء :
مفوضية
– لجنة فرعية في كل محافظة
– لجنة مركزية في بيروت

3 -إقتراح إنشاء صندوق تقاعد يحفظ حقوق المتقاعدين للمستقبل.

4-النزول الى الشارع لدعم مطالب المتقاعدين في الأوقات المناسبة والشكل المناسب.
وأضاف: لقد دافعتم عن حقوق جميع المواطنين وضحيتم بحياتكم وبأجزاء من أجسادكم في سبيل لبنان عندما كنتم في الخدمة الفعلية ولن تخذلوا عائلاتكم في الدفاع عن قوتهم وحقوقكم في شيخوختكم.

وختم : الهيئة الوطنية ستنفذ إعتصاما غاضبا بالتزامن مع عقد جلسات.
العقد الاول في مجلس النواب بين السادس عشر والتاسع عشر من آذار 2019.
وهي تدعوكم الى المشاركة الكثيفة في هذا الاعتصام.

كما القى الرائد محمد أبو حمدة كلمة
قال: عندما أصدروا قانون سلسلة الرتب والرواتب اعتمدوا الشطور للمتقاعدين التي تعطينا 25% فقط فنزلوا الى الشارع ونفذوا اضرابات وتظاهرات وقطع طرقات واقفال مؤسسات عندها عدلوا السلسلة واعطونا حقنا ولكن مجزأ على ثلاث سنوات..
ونحن جاهزون للنزول مجددا الى الساحات للمطالبة بحقوقنا واسترجاع ما حسم منا من اموال.
وللاسف لا احد يأخذ حقه من هذه الدولة الا بالاضرابات والاعتصامات مثل الدفاع المدني وسائقي الشاحنات…الخ الذين اضربوا وقطعوا الطرقات ايضا.

حضر حشد من الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى، العميد مازن شبو، المؤهل الأول في الأمن العام أحمد شبو، رقيب أول متقاعد هيثم درغام، الجندي المجهول يوسف ابراهيم.

كما ألقى المؤهل أول وليد جريج شعر من وحي المناسبة

وفي الختام الصور التذكارية و حفل كوكتيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.