سفير المفوضية الدولية لحقوق الانسان يزور الرابطة الثقافية

 استقبل رئيس الرابطة الثقافية الصحافي الدكتور رامز الفري  سفير المفوضية الدولية لحقوق الانسان وسفير الاتحاد العربي لحماية الطفولة ورئيس الهيئة الاممية للسفراء العرب السفير ادريس الصالح يرافقه السفير محمد كمال الدين والقنصل حسين الطيارة بحضور رئيس قسم حقوق الانسان في جامعة الجنان الدكتور مازن شندب وممثل جمعية الوفاق الثقافية الاستاذ وهبة الدهيبي وأعضاء من الرابطة واصدقاء

رحب الفري بالضيوف الكرام عارضا لنشاطات الرابطة واهدافها على الصعد الثقافية والاجتماعية والانمائية خاصة في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي تعاني منها البلاد على كافة الصعد
بدوره شرح السفير ادريس الصالح نشاطات المفوضية الدولية لحقوق الانسان والاعمال التي تقوم بها مؤكدا على دور الرابطة الثقافية التاريخي في العمل الاجتماعي والثقافي والانمائي ، قائلا هذة المؤسسة العريقة التي بلغت الثمانون عاما من عمرها ومازالت في أوج عطائها بالرغم من الغياب التام لأي دعم رسمي او غير رسمي ولكن باصرار رئيسها واعضائها ما زالت شامخة رغم كل الصعاب التي تعصف بوطننا الحبيب لبنان
واننا نتطلع إلى هذا الصرح العلمي والثقافي بالكثير من الإعجاب لما له من تاريخ ثقافي متجذر في قلوب الطرابلسيين واللبنانيين داعيأ الحكومة الاهتمام بهذا الصرح لما يمثل من ثقل وتراث وحضارة وعلم وإيمان
كما طالب السفير الصالح الدولة اللبنانية إيلاء مدينة طرابلس والشمال المزيد من الاهتمام وتنشيط جميع مرافقها كي تحقق مئات فرص العمل للشباب الطرابلسي الذي يعاني على مدى عقود من الحرمان والبطالة وانعدام فرص العمل ولا ننسى معرض الشهيد رشيد كرامي الدولي الذي أصبح من النسيان المتعمد لدوره في إقامة المعارض الدولية وتنشيط الحركة الاقتصادية
وتابع السفير الصالح يحزنني اننا في طرابلس نمتلك مرفأ ولم تقوم الدولة بتوسعته خاصة بعد الكارثة التي حلت بالوطن بتفجير مرفأ بيروت
كما لفت السفير الصالح ان طرابلس والشمال ما وصلت إلى هذا الحد من التسيب والحرمان والإهمال إلا بتقاعس مسؤوليها عن القيام بواجباتهم تجاه طرابلس الفيحاء مدينة العلم والعلماء والتراث والحضارة والعيش المشترك ،
كما تم الاتفاق على توقيع بروتوكول تعاون بين الرابطة الثقافية والمفوضية الدولية لحقوق الإنسان في وقت قريب ،
وبالختام قدم السفير إدريس الصالح للفري درع وميدالية المفوضية الدولية لحقوق الانسان لجهوده في خدمة شعبه ووطنه والتي تمنح لكبار الشخصيات في العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.