مركز إدارة الحياة، ينظم مسابقة رمضان، لأفضل محاضر تحفيزي، لطلاب ثانويات الشمال في الرابطة الثقافية.

نظم مركز إدارة الحياة للتنمية البشرية والتدريب، مسابقة رمضان الثقافية ٢٠٢٢ بعنوان أفضل محاضر تحفيزي على مسرح الرابطة الثقافية في طرابلس بحضور ممثل نقابة محرري الصحافة اللبنانية الاستاذ احمد درويش، رئيس الرابطة الثقافية الصحافي د رامز الفري ، مدير مدرسة الإيمان الإسلامية فرع قبة بشمرا الاستاذ غسان السبسبي ، مديرة ثانوية مرعبي انترناشيونال سكول الأستاذة جنان المرعبي، الدكتور عمر حلوة رئيس الاكاديمية الدبلوماسية الدولية، ممثل جمعية الوفاق الثقافية الاستاذ وهبة الدهيبي ، د. خالد كمال الدين، والدكتور خالد عيتاني رئيس الجمعية الكندية اللبنانية، د. باسم عساف رئيس جمعية الغوث الإسلامي، والاستاذ حسن تليجة والاستاذ عز الدين صبرا رئيس تجمع الجمعيات في الضنية، والاستاذ حسين مراد رئيس جمعية ضوء، كما حضر اللقاء نادي قاف ممثلا بالاستاذة روزانا السيد، وحضر عن التجمع المستقل لطرابلس السيدة ندى الرافعي، وحشد من الفعاليات والاعلاميين والأهل.
وقد شارك في هذه المسابقة اكثر من ٣٠ طالباً من مختلف ثانويات الشمال في عكار والضنية وطرابلس.
بدأت المسابقة بمرحلتها الأولى باختيار الطلاب، ثم المرحلة الثانية بنشر العروض الموافق عليها من الإدارة على صفحة مركزها مركز إدارة الحياة على الفيس بوك للتصويت عليها، وتحديد الطالب الأكثر تصويتاً له، حيث حصل الطالب جواد الدريعي على أعلى نسبة تصويت، ثم الختام بالمرحلة الثالثة، حيث قام الطلاب الناجحون بعرض الفيديوات مباشرة على المسرح أمام لجنة التحكيم، وبحضور الجمهور والأهل والفعاليات الثقافية والاعلامية والاجتماعية.
البداية كانت مع النشيد الوطني التي قدمته عريفة الحفل مديرة المركز الأستاذة كاملة فياض، حيث رحبت بالطلاب والأهل والفعاليات والاعلامية والثقافية، ثم قدمت مديرة المسابقة الأستاذة الأميرة جوليان محمد علي للأسباب التي دفعتها لاقتراح هذه المسابقة، وهو اكتشاف مواهب الطلاب، ثم اعلن مدير عام المركز المحامي الكوتش عدنان عرابي اطلاق العروض للطلاب.
وعلى مدى ساعتين من العروض المتواصلة، سلمت لجنة التحكيم المؤلفة من الدكتور خالد كمال الدين والاستاذ محمد طربيه نتائج التحكيم حيث أعلن المدير العام المحامي الكوتش عدنان عرابي عن المراكز من الرابع إلى العشرة، ثم أعلن عن المراكز الثلاثة الأوائل، كأفضل محاضر تحفيزي في ثانويات الشمال، حيث تُوجت الطالبة لمى خالد من مدرسة الإيمان الإسلامية فرع سير بالمركز الأول، كما تُوج الطالب خالد بغدادي من ثانوية حلبا الرسمية بالمركز الثاني، والطالب جواد الدريعي من ثانوية مرعبي انترناسيونال سكول بالمركز الثالث.
وفي الختام تم توزيع الهدايا المالية والعينية على جميع الطلاب، حيث نال الطالب الفائز الأول ثلاثة ملايين ليرة، ونال الثاني مليونين، والثالث مليون ليرة، ونال كل من الرابع حتى العاشر مبلغ خمسماية الف، في حين تسلم الباقون مبلغ مئتي الف ليرة لكل طالب مشارك.
وقد شكر المدير العام المساهمون: لجنة الطوارئ الاقتصادية، وقرية بدر حسون، ومكتبة دار الشمال، وشركة نحلة هوم، ومكتبة علي شحادة، والسادة محمد شديد، ووسيم المرعبي، على تقديماتهم المالية والعينية مثمناً لهم تشجيعهم لهذه الفئة الطلابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.